أخبار الساحل الغربي

ما الأهمية الاستراتيجية لتحرير وادي الحناية غرب تعز من قبضة الحوثيين

متابعات

أحرزت القوات اليمنية المشتركة في اليمن خلال اليومين الماضيين تقدما كبيرا ومهما في غرب محافظة تعز، وتمكنت من السيطرة على وادي الحناية أحد أكبر وأهم الأودية الذي يبعد نحو 60 كيلو مترا عن مضيق باب المندب.

كما سيطرت القوات المشتركة، على سلسلة جبال وتلال محيطة بوادي الحناية في منطقة الكدحة، عقب معارك عنيفة مع ميليشيا الحوثيين التي ظلت لسنوات تسيطر على المنطقة.

وقال مدير المركز الإعلامي لألوية العمالقة أصيل السقلدي، في تصريح لـ“إرم نيوز“: إن أهمية السيطرة على وادي الحناية والجبال المحيطة به هي من أجل توسيع انتشار القوات المشتركة وتأمين المواقع الاستراتيجية التي تعتبر مناطق دفاعية لحماية الممرات الدولية وباب المندب، وكذلك لإعادة المواطنين الذين هجرتهم ميليشيات الحوثي من منازلهم في تلك المناطق.

وعن المناطق التي سيطرت عليها القوات المشتركة، أشار إلى أنها وادي الحناية في الكدحة بمديرية المعافر غرب تعز، والجبال المحيطة بالوادي، مثل التبة الحمراء وسلسلة الجبال المجاورة، حيث تعرضت ميليشيات الحوثي لخسائر كبيرة في العتاد والأرواح في بعض المواقع، بينما فرت هاربة من أخرى.

ومنذ أيام، بدأت القوات المشتركة تحركاتها في إطار فتح جبهة جديدة غرب تعز، في الوقت الذي تشن فيه ميليشيا الحوثيين هجوما عنيفا منذ أسابيع على محافظة مأرب، وحققت فيها تقدما بسيطا وسط معارك عنيفة مع قوات الجيش والقبائل المقاومة.

وكان محافظ تعز نبيل شمسان أعلن، الجمعة، التعبئة العامة والنفير للمواطنين والقبائل كافة لتحرير محافظة تعز.

اظهر المزيد
للإعلان اضغط على الصورة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق