اخبار الوطن

شاحنات الموت الحوثية تعود محملة بالقتلى والمليشيا تستحدث هيئة جديدة للنصب والإحتيال

متابعات

أعادت مليشيا الحوثي يوم أمس شاحنة كبيرة “نوع دينا” محملة بجثث قتلاها الذين لقوا مصرعهم في محافظة مأرب اليمنية الى ذويهم، وأثارت تلك الشاحنة الممتلئه بالجثث الرعب والذعر والفزع بين أوساط المواطنين في منطقة خولان بمحافظة صنعاء، وقالت مصادر محلية أن الشاحنة كانت قادمة من مديرية صرواح وتم مشاهدتها في منطقة خولان الطيال وهي تجوب الخط وتحمل فوقها مئات الجثث التي وضعت في أكياس بلاستيكية كبيرة وتعد هذه الشاحنة الثالثة من نوعها التي تم مشاهدتها خلال الأسبوعين الماضيين وهي تعبر الخط وعلى متنها هذا النوع من الحمولة.

وأكدت مصادر طبية يمنية في وقت سابق عن إمتلأ الثلاجات في المستشفيات الحكومية بجثث العناصر الحوثية حتى أن مستشفيات الثورة و48 والجمهوري باتت عاجزة عن إستقبال أي جثث أخرى وهو ما دفع الحوثيين بدعوة أهالي القتلى لسرعة دفن أبنائهم لإفساح المجال امام بقية الجثث المتكدسة لتأخذ نصيبها من هذه الأماكن، لكن بعضهم رفض هذه الدعوات بعد امتناع المليشيات عن دفع تكاليف الدفن والعزاء، وتكبدت مليشيا الحوثي خسائر فادحة وفقدت المئات من عناصرها خلال الشهر الحالي في معاركها في محافظات مأرب وتعز وحجة، وهو ما دفعها إلى البحث عن عناصر جديدة لإستقطابها من مناطق سيطرتها والزج بها في إتون المعارك وسط عزوف ابناء القبائل عن الإنخراط في صفوف الجماعة الموالية لإيران خوفاً على مصيرهم وحياتهم.

وفي سياق آخر، تواصل مليشيا الحوثي الإرهابية استحداث هيئات جديدة تعين فيها قيادات كبيرة تابعة لها وتمنحها صكوك وصلاحيات واسعة تهدف من خلالها إلى تقويض بقية مرافق الدولة من خلال إحكام السيطرة والقبضة على مختلف القطاعات وفي مقدمتها الإقتصادية، وأنشأت مليشيا الحوثي المدعومة إيرانياً، أمس الأحد 21 مارس 2021م، هيئة جديدة للسيطرة على القطاع الخاص من المنشآت المتوسطة والصغيرة.

وطبقاً لوكالة “سبأ” الحوثية، أعلن رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي للمليشيا المدعو “مهدي المشاط” إنشاء هيئة تنمية المنشآت المتوسطة والصغيرة، وفور إعلان إنشائها عين “المشاط” فيها عنصراً من ذات السلالة لإدارتها ويدعى “أحمد أحمد يحيى الكبسي”، وتأتي هذه الإستحداثات والتعيينات العنصرية ضمن سلسلة هيئات حوثية جديدة ترمي إلى السيطرة على أهم مفاصل وقطاعات الدولة الحيوية والإقتصادية.

وكانت مليشيا الحوثي قد أنشأت في وقت سابق الهيئة العامة للأوقاف وسلمتها للمدعو “عبدالمجيد الحوثي”، فيما أنشأ المدعو “محمد علي الحوثي” الهيئة العدلية واللجنة القضائية ومنحها صلاحيات تضاهي المحاكم، بالإضافة إلى هيئة السجل العقاري والتسوية العقارية، ويسيطر الحوثيين على مختلف القطاعات الحيوية والمالية الهامة، فضلاً عن استيلائهم بقوة السلاح على أكثر من 1250 شركة تجارية من كبريات الشركات في الجمهورية العربية اليمنية.

اظهر المزيد
للإعلان اضغط على الصورة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق