أخبار الوطناخبار الوطن

أبناء الجنوب يحيون الذكرى الثالثة لرحيل القائد السياسي الجنوبي الأستاذ الدكتور صالح يحيى سعيد

 

 

أحيا أبناء الجنوب صباح يوم الخميس، الذكرى السنوية الثالثة الأليمة لرحيل الشهيد المناضل الأستاذ الدكتور صالح يحيى سعيد رئيس مجلس الحراك الثوري لتحرير الجنوب واستقلاله في قاعة ابن خلدون في كلية الآداب بخور مكسر – في العاصمة عدن .

 

وقد استهل الحفل بآيٍ من من الذكر الحكيم تلاها الدكتور حازم زيد ، ثم النشيد الوطني الجنوبي ، لتتوالى بعد ذلك عدد من الكلمات التي عددت مناقب الشهيد ودوره النضالي والقيادي في الحراك الجنوبي وسمعته الآكاديمية..

 

وعرض الحفل فيلماً وثائقياً عن سيرة الشهيد السياسية والأكاديمية المشرِّفة.

 

وألقى سماحة القاضي محسن يحيى طالب، ابن شقيقة الشهيد، رئيس محكمة استئناف الضالع كلمة أسرة الشهيد حيا فيها الحاضرين ، وشكرهم على تشريفهم بالحضور لاحياء الذكرى الثالثة الأليمة لاستشهاد القائد السياسي الجنوبي والمناضل الحراكي والأستاذ الجامعي الأستاذ الدكتور صالح يحيى سعيد، والذي جسد معنى الوفاء لشهداء النضال لتحرير الجنوب واستقلاله ، داعياً الجميع الى المضي على درب الشهداء حتى تحقيق الاهداف المنشودة.

 

وألقى الأستاذ الدكتور عبدالحكيم العراشي النائب الأكاديمي في كلية الآداب بجامعة عدن، كلمة الجامعة والكلية، رحب في مستهلها بجميع الحاضرين في حفل الوفاء والعرفان للشهيد المناضل في رحاب كلية الآداب، معبراً عن فائق شكره لحرص الجميع على حضور الحفل للتعبير عن الوفاء والإجلال لشهيد الجنوب وشهيد كلية الآداب وجامعة عدن..

 

من جانبه ألقى رئيس اللجنة التحضيرية د. زيد قاسم كلمة لجنة الكتاب وحفل التأبين.. رحب فيها بالحاضرين، مؤكداً أن الجنوب أحوج إلى التوافق الجنوبي الشامل، مشيراً إلى أن لا بديل للمجلس الانتقالي الجنوبي ، داعيا المكونات الجنوبية إلى الالتفاف حوله ومؤازرته بوصفه المفوض شعبياً ، ومجانبة مهاجمته بخطاب يلتقي مع خطاب أعداء الجنوب، ومؤكداً حق النقد البناء والصادق والهادف والمخلص..

 

وألقى المناضل أمين صالح عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي كلمة المجلس الانتقالي استعرض فيها دور الشهيد النضالي في مسار حركة التحرر الوطني الجنوبي السلمي، ودعا جميع الجنوبيين الى ضرورة التماسك واليقظة لمواجهة الأخطار المحدقة بالجنوب في هذه المرحلة الحساسة..

 

وفي الحفل ألقى القائد عبدالناصر البعوة ابوهمام رئيس مجلس المقاومة الجنوبية في العاصمة عدن كلمةً ترحم فيها على روح الشهيد وعلى أرواح شهداء الجنوب، وذكَّر باللحظة العصيبة التي سقط فيها الشهيد في 20 يناير 2018 ، وجدد التأكيد على تمسُّك شعب الجنوب وقواه السياسية بالأهداف المعلنة المتمثلة باستكمال تحرير الجنوب وتحقيق الاستقلال واستعادة السيادة والهوية وبناء الدولة الجنوبية الفدرالية الحرة على كامل أراضيه بحدودها المعروفة إقليمياً ودولياً قبل وحدة المكر والغدر في 22مايو 1990م ..

واختتم الحفل بكلمة الدكتورة سلوى بريك عن الهيئة التدريسية والطلاب أشارت فيها إلى عطاءات الشهيد العلمية وتواضعه الجم مع طلابه وزملائه أعضاء الهيئة التدريسة والطلاب والموظفين ، وطلاب الدراسات العليا الذين درَّسهم والذين تولَّى الإشراف العلمي عليهم، إذ كان أباً لأولئك، مشيرةً إلى تشرُّفها بأن درَّسها الشهيد في مرحلة البكالوريوس ومرحلتي الدراسة العليا، وأشرف على أطروحتها للدكتوراه ..

 

حضر الحفل عدد من القادة السياسية و العسكرية، وعلى رأسهم المناضل أمين صالح عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، والقائد عبد الناصر البعوة أبو همام رئيس مجلس المقاوم في العاصمة عدن ، والمناضل الأستاذ الدكتور عبد الرحمن الوالي ، والأستاذ الدكتور سالم الشبحي رئيس دائرة الصحة في الجمعية الوطنية، والاستاذ الدكتور جمال الحسني عميد كلية الآداب والأستاذ الدكتور محمد السقاف عميد كلية طب الأسنان والأستاذ الدكتور عبد الحكيم العراشي النائب الأكاديمي لكلية الآداب ، والأستاذ الدكتور عيدروس اليهري رئيس مجلس الحراك الثوري لتحري. الجنوب واستقلاله والشيخ يحيى قحطان ، والمناضل محمد عمر العبادي المرقشي عميد الأسرى الجنوبيين واللواء عبد الله الناخبي قائد اللواء 120 دفاع جوي، والقاضي محسن يحيى رئيس محكمة استئناف الضالع وحسين الجنيدي وكيل محافظة أبين ، والمهندس عبد الرحمن علي يحيى نائب رئيس التجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج) لشؤون الداخل، وعددٌ من الشخصيات السياسية الاجتماعية والأكاديمية الجنوبية .

قدَّم برنامج الحفل المتألَّق جلال السعيدي ..

 

مركز عدن للإعلام.

اظهر المزيد
للإعلان اضغط على الصورة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق