أخبار وتقارير

عدن دمرت أرضاً وإنساناً ولم تشهد نهضة حقيقية خلال عقود

 

 

 

 

 

عدن اف ام/ خاص

يحق لي القول بأن عدن تزهر اليوم وتتنفس وتعود لها البسمة ويعود لأهلها الطيبين الصابرين الفرحة بعودة محافظها لأستاذ/ حامد الأملس الذي وضعنا ثقتنا به وتأملنا خيرا فيه بقيادة دفة عدن بعد رحلة عمل أستمرت عدة أيام ومواصلة ما بدأه منذو تعينه محافطاً لها..

لم أعرفه قبلاً ولكني راهنت منذَُ البداية عليه ولم أفصح القول لأن صورتة لها كريزما خاصة ومختلفة وتدخل القلب وجدت فيه يحمل بعمق هم عدن ومعانات أبناءها الطيبين حتى أن بعض المعارضين له تغيرت نظرتهم ولقىٰ تأيداً واستحساناً وإشادة نظير ما قدمه خلال فترة وجيزة رغم صعوبة الظروف وشحت الإمكانات وأصبحت عدن ورشة عمل تعج بالعديد من مشاريع التنمية والبنية التحتية رغم التجاذبات السياسية وتعدد الأجهزة الأمنية وعدم إستتباب الأمن بالكامل..

تحية من القلب لكل ما قدمه وسيقدمه ولكل الجهود التي بذلتها وسيبذلها في سبيل نهضة وإزدهار عدن وإنتشالها من وضعيتها المزرية فعدن دمرت أرضاً وإنساناً وبمن فيها وحرمت خلال ربع قرن أو يزيد من نهضة حقيقية في كافة المشاريع والمجالات..

ونتمنىٰ من كافة المنظمات المحلية والدولية والشخصيات الإجتماعية والوطنية وتجارها وكل ابنائها الوقوف إلى جانبه لإعادة إعمار عدن والعمل على نهضة تليق بها وبحضارتها وتاريخها الثقافي وتعايشها الإجتماعي وتسامحها الديني وألفة وسماحتة أهلها الإنساني الرباني حتى تعود لها ألقها وبسمتها وبهجتها وإشراقتها التي حرمت منها طويلاً..

✍🏻عبـدالله عبدالرحمن الشميري

اظهر المزيد
للإعلان اضغط على الصورة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق