اخبار العاصمة عدن

ورشة عمل بعدن حول تقديم الحماية للفتيات والنساء في النزاعات المسلحة

#عدن_أف_أم / بركة خميس :

بدأت اليوم في العاصمة المؤقتة عدن ورشة عمل للتدريب على آليات العمل في الشرطة النسائية ودور الايواء والمجتمع الذي يدعم الحماية للفتيات والنساء في النزاعات المسلحة وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 1325 والتي نظمتها جمعية رعاية حقوق الاطفال العاملين بالشراكة مع حماية الأسرة والمرأة والاحداث بوزارة الداخلية وإشراف جمعية الحكمة الخيرية وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان .

وتناقش الورشة والتي يشارك فيها عشرين مشاركة من الشرطة النسائية ومنظمات المجتمع المدني والإعلام وتستمر يومين ورقة حول اهمية الشرطة النسائية ودورها في المجتمع والقرار 1325 والأمن والسلام تقدمها العميد عليا صالح وورقة حول إدارة الحالة للاستادة فاطمة يسلم بالإضافة الى مناقشة تجارب حية حول تطبيق القرار الأممي واستعراض نماذج من قصص التمكين الإقتصادي .

وفي بداية الورشة القى مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل في عدن ايوب ابوبكر كلمة أشاد فيها بعقد هذه الورشة التي تناقش قضايا حماية المرأة والأطفال وكيفية إيجاد الحماية والرعاية لهم مشير إلى أهمية العمل المشترك بين المنظمات والجهات ذات العلاقة لإيجاد الحلول والمعالجات والوسائل الهادفة إلى توفير الحماية لدور الايواء للاحداث من البنات والأولاد من خلال توفير الحراسة الآمنة لمراكزهم وتقديم كل الدعم النفسي والاجتماعي والأمن الغذائي .

ودعا المشاركات في الورشة إلى الاسهام والتفاعل في إيجاد الحلول الكفيلة مساعدة النساء والأطفال وحمايتهم من المشاكل التي يتعرضون لها وحماية النساء المعنفات من خلال البرامج التي تمكنهم اقتصاديا وادماجهم في المجتمع .

كما القيت في الحفل عدد من الكلمات من قبل رئيسة جمعية حماية حقوق الأطفال العاملين فاطمة يسلم ومديرة إدارة الأسرة في الشرطة النسائية العميد عليا صالح ورئيسة قطاع حماية المرأة والطفل في جمعية الحكمة الخيرية نور السقاف أكدن فيها على أهمية العمل المشترك بين كل المنظمات والجهات الداعمة لإعادة تأهيل النساء والفتيات وتمكينهن اقتصاديا وإعادة الفتيات لصفوف الدراسة ومحو الأمية وخلق علاقة مشتركة مع مالكات الأعمال باتحاذ الغرف التجارية لوضع الخطط التي تعزز دور المرأة في التسويق وتوفير فرص العمل وفق مهاراتهن المكتسبة ورفع مستوى الوعي المجتمعي في كيفية حماية النساء والفتيات في النزاعات المسلحة كونهن اكثر عرضة للعنف مشيرين إلى أهمية التعريف بدور الشرطة النسائية وتفعيل دورها في كل المجالات وفي المجتمع والمهام التي تقوم بها والخطوات الإجرائية لحماية النساء والأطفال الذين يتعرضون للعنف وتقديم الرعاية الصحية والدعم النفسي والاجتماعي لهم وحماية النساء في السجن والشرط ومراكز الايواء وتاهيلهن في كيفية الاعتماد على أنفسهن من خلال مساعدتهن اقتصاديا للدخول في سوق العمل من خلال المشاريع المدرة للدخل.

______

اظهر المزيد
للإعلان اضغط على الصورة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق